افتتاح النسخة الرابعة من الأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بمدينة تاونات من 03 إلى 10 اكتوبر 2018

rfm marche itinerants taounate 181003 00

افتتحت يوم الأربعاء بمدينة تاونات المحطة الرابعة من الأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بجهة فاس-مكناس والتي ينظـمها مجلس الجهة بشراكة مع وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، بحضور السيدة جميلة المصلي كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، و السيد صالح الدحي عامل إقليم تاونات، والسيد لحسن العواني، نائب رئيس مجلس جهة فاس مكناس،والسيدة ماجدة بنعربية، نائبة رئيس مجلس الجهة و عدد من السادة المستشارين الجهويين.

ويعرف هذا السوق المتنقل مشاركة 52 عارضا من الجهة، حيث يقام على مساحة 1300 متر مربع ويستمر الى غاية 10 أكتوبر الجاري بمشاركة عارضين من مختلف مناطق جهة فاس مكناس، يمثلون عددا من التعاونيات والقطاعات الانتاجية سواء الجلد والزرابي والنقش على الخشب والفخار وإنتاج العسل والتمور وزيت الزيتون والأعشاب الطبية والعطرية ومواد التجميل الطبيعية وغيرها.

وكانت المحطات السابقة لهذا السوق المتنقل قد أقيمت بتازة تلتها ميسور ثم الحاجب، حيث تستهدف المساعدة في تسويق منتوجات التعاونيات والمؤسسات الإنتاجية العاملة في مجال الاقتصاد التضامني والتوعية والتحسيس بأهمية الجودة، علاوة على تبادل التجارب والخبرات بين المنتجين.

وتأتي هذه المحطة في سياق دينامية جديدة يعرفها القطاع بجهة فاس-مكناس مع قرب إبرام اتفاقية شراكة بين الجهة والوزارة الوصية على قطاع الصناعة التقليدية والوكالة الوطنية للنباتات الطبية والعطرية بتاونات، تروم مساهمة الوكالة في التأهيل والتكوين والبحث العلمي المرتبط بتطوير القطاعات الإنتاجية والصناعة التقليدية.

وتسعى هذه النسخة إلى إعطاء دفعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالإقليم، كأحد الأهداف التي يراهن عليها مجلس الجهة لتحقيق إقلاع بتراب جهة فاس-مكناس، علاوة على إبراز المؤهلات والإمكانات الجهوية التي يزخر بها قطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالجهة وعرض كل الفرص المتاحة لتطويره ودعم أنشطته، من خلال تشجيع منظومة التعاونيات والجمعيات والتعاضديات والمقاولات الاجتماعية، وتعزيز التعاون بين مختلف الفاعلين الترابيين بالجهة.