تنظيم اليوم الجهوي الثاني حول البحث العلمي

rfm ceremonie prix recherche scientifique 180726 00

حفل تسليم الجائزة الجهوية للبحث العلمي

جهة فاس مكناس تراهن على البحث العلمي والابتكار لرفع تحديات التنمية الجهوية


في إطار ممارستها للاختصاصات المتعلقة بالبحث العلمي، وطبقا لمقتضيات الاتفاقية إطار التعاون مع الجامعات ومؤسسات التعليم العالي المتواجدة بترابها، أحدثت جهة فاس مكناس جائزة جهوية للبحث العلمي برسم السنة 2017-2018.

وفي هذا السياق، ترأس الرئيس السيد محند العنصر، رئيس مجلس جهة فاس مكناس، حفلا لتسليم الجائزة الجهوية للبحث العلمي، نظم يومه الخميس 26 يوليوز 2018.

وخلال هذا الحفل الذي حضره أعضاء من المجلس الجهوي وممثلون عن الكليات، وأساتذة باحثون، وطلبة، أعلن رئيس المجلس عن اسم الفائز بالجائزة الجهوية للبحث العلمي، وهو السيد علي فالح أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بفاس-سايس، عن كتابه: “التعرية المائية بمقدمة الريف”.

وأكد السيد الرئيس بالمناسبة، بأن المجلس الجهوي يراهن بقوة على دور الجامعة في توفير المعلومات والمعارف اللازمة لاتخاذ القرارات المناسبة على المستوى الإقليمي، مشيرا إلى أن التنمية تعتمد على اتخاذ قرارات حكيمة تستند إلى بيانات ومنهجيات ومعايير علمية دقيقة.

ومن هذا المنظور، فإن مجلس جهة فاس مكناس يدعم 28 مشروع بحث علمي، يشرف عليها أساتذة باحثون ينتمون إلى الجامعات الخمس التي وقعت على الاتفاقية إطار التعاون. وتجدر الإشارة إلى أن هذه المشاريع تخص 11 دراسة حول حماية البيئة، و14 دراسة حول جاذبية الجهة و3 دراسات أخرى حول الأنشطة غير الفلاحية في العالم القروي. ÷ذا من جهة، أما من جهة أخرى، ومن أجل ترسيخ ثقافة ريادة الأعمال بين الشباب، يقوم المجلس الجهوي أيضا، بإطلاق برنامج المنح الدراسية للطلبة المتدربين داخل المقاولات تعزيزا لدورهم في تقوية الديناميات الاجتماعية والاقتصادية بالجهة.

ويهدف المجلس الجهوي إلى جعل هذه المبادرة موعدا جهويا سنويا للاحتفال بالمعرفة والبحث العلمي وتثمين جهود المؤسسات الجامعية والأساتذة الباحثين بجهة فاس مكناس.

ملفات