278346569 358650196308881 731881536285906167 n (1)

إقليم الحاجب يحتضن أشغال المحطة الرابعة ضمن مسلسل اللقاءات التحضيرية

من أجل إعداد برنامج التنمية الجهوية 2022-2027، أعطى السيدان عامل إقليم الحاجب ورئيس الجهة زوال يوم الخميس 21أبريل 2022 بقاعة الاجتماعات التابعة لعمالة إقليم الحاجب، الانطلاقة الرسمية لفعاليات اللقاء التحضيري والتواصلي الخاص بإعداد برنامج التنمية الجهوية 2022- 2027.
وحضر أشغال هدا اللقاء إلى جانب السيدين عامل الإقليم ورئيس الجهة، السيدات والسادة نواب الرئيس واعضاء المجلس، والسيد رئيس المجلس الاقليمي، والسيدان البرلمانيان، والسادة رؤساء الجماعات الترابية، والسادة رؤساء المصالح اللاممركزة ، وبعض مكونات المجتمع المدني والسيدات والسادة ممثلو الصحافة والاعلام.
بعد ترحيب السيد عامل الإقليم بالحضور، توقف في كلمته عند قيمة وأهمية هذا اللقاء الذي اعتبره محطة أساسية لتعزيز آليات الحوار والتشاور ما بين مختلف الفاعلين الترابيين، خاصة وأن الأمر يتعلق بإعداد وثيقة تعد مرجعية، حيوية، واستراتيجية في اقتراح وبرمجة المشاريع المهيكلة والمستدامة وذات الاولوية.
وثمن السيد عامل الإقليم مبادرة مجلس الجهة في شأن قراره الانفتاح على كافة مكونات التراب الجهوي وهي المبادرة التي من شأنها ان تخلق إطارا دائما لتحقيق التناغم والانسجام ما بين مختلف البرامج والمشاريع القطاعية والترابية ، داعيا في الختام إلى الانخراط الجماعي في إنجاح هده التجربة ضمن الجيل الجديد من البرامج التنموية التي رافقت مشروع الجهوية المتقدمة.
وفي خضم مداخلته، وبعد تجديد ترحيبه بالسيدات والسادة المشاركين، تقدم السيد رئيس مجلس الجهة بشكر خاص للسيد عامل الإقليم على تعاونه وتفاعله مع كافة المبادرات المقترحة من طرف مجلس الجهة، ومن ضمنها بالطبع هذا اللقاء التحضيري لإعداد برنامج التنمية الجهوية 2022-2027.
وأكد السيد رئيس الجهة بكون اللقاءات التحضيرية التي برمجت على مستوى عمالتي واقاليم الجهة، تشكل نقلة نوعية في تعاطي المجلس مع الاعداد لوثائق التخطيط الترابي، ومن ضمنها بالطبع برنامج التنمية الجهوية 2022-2027، وهي تجربة يريدها المجلس أن تكون متميزة وحاملة لطموح كبير، أولى معالمه المشاركة الفاعلة والموسعة، والتواصل مع جميع مكونات الجهة في كل مراحل الاعداد، مع ما يتطلبه الأمر من استخلاص الدروس من التجربة السابقة، مع التحلي بالنجاعة والفعالية المطلوبة في اقتراح المشاريع والبرامج ذات الأولوية، والقابلة للتنفيذ.
وتوقف السيد رئيس مجلس الجهة عند المجهودات التي بذلتها الجهة من خلال عرض باقة من المشاريع والبرامج التي همت تراب إقليم الحاجب للإسهام في تنمية الإقليم، وهي مشاريع متعددة ومتنوعة، استحضرت الاكراهات والحاجيات الملحة لساكنة هذا الإقليم.وتميزت أشغال هذا اللقاء، بتقديم عرضين مفصلين و متكاملين:
قدم العرض الأول السيد يوسف حدهم، النائب الرابع لرئيس الجهة، استعرض عبره مجموع البرامج والمشاريع التي استهدفت تراب الإقليم سواء من داخل المشاريع المبرمجة داخل عقد البرنامج ما بين الدولة والجهة او برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية والبرامج الموازية.
تطرق العرض الثاني الذي تقدمت به السيدة حليمة الزومي، النائبة الثالثة لرئيس الجهة، لمنهجية اعداد برنامج التنمية الجهوية 2022-2027، من خلال الوقوف عند المرتكزات القانونية، مراحل الاعداد ،الجدولة الزمنية، منظومة الحكامة والتتبع…
وانصب النقاش المستفيض الذي تلا العروض المقدمة على مجموعة من الاشكالات الترابية والاكراهات التنموية الكبرى، مع تقديم باقة من المقترحات والملتمسات الهادفة إلى تجويد وإغناء برنامج عمل الجهة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *