DSC 7529

السيد عبد الواحد الأنصاري يترأس ورشة جهوية حول تفعيل خريطة مخاطر الجهة

في إطار برنامج مواكبة مجالس الجهات في تفعيل وظيفة الإفتحاص الداخلي، المنظم من طرف المديرية العامة للجماعات الترابية، بشراكة مع الوكالة الفرنسية للتنمية، والمفتشية العامة للإدارة الترابية وجمعية جهات المغرب، نظم مجلس جهة فاس مكناس يوم الاثنين 28 فبراير 2022 بمقر مجلس الجهة، ورشة جهوية حول موضوع تفعيل خريطة مخاطر جهة فاس مكناس مع جميع الفاعلين على مستوى الجهة، برئاسة السيد عبد الواحد الأنصاري رئيس مجلس جهة فاس مكناس وبمشاركة إبراهيم بشيرات، رئيس قسم الإنعاش والحكامة بالمديرية العامة للجماعة الترابية، والسيد محمد بشيري عن جمعية جهات المغرب، والسيد مصطفى العمراني مسؤول قطب الدراسات والتعاون بالمفتشية العامة للإدارة الترابية، ومكتب الدراسات 3P Conseil، والسيد المدير العام للمصالح، والسيد مدير الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع، والسادة ممثلو المصالح اللاممركزة والسادة أطر مجلس الجهة.

وقد افتتح هذه الورشة السيد رئيس مجلس الجهة، الذي همت كلمته الإطار العام الذي نظمت حوله هذه الورشة، بالإضافة الى التنويه بأهمية وظيفة الإفتحاص الداخلي بالجهات والجماعات الترابية التي يتم القيام بها بشكل تفاعلي لترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة، و التي نص عليها دستور 2011 و القانون التنظيمي المتعلق بالجهات خاصة المادة 246 منه. وأكد في كلمته على الأهمية البالغة التي تعني بها جهة فاس مكناس خريطة المخاطر التي تعتبر ألية اساسية تمكن من تحديد المخاطر سواء على المستوى الاستراتيجي أو التنظيمي أو التقني الإجرائي، ليتسنى لمجلس الجهة حصر هذه المخاطر و إتخاد الإجراءات اللازمة و الضرورية للتخفيف و التقليص منها حتى تتمكن الجهة من تحسين وتجويد مهامها.

كما تم تقديم دراسة تحليلية لخريطة المخاطر الخاصة بجهة فاس مكناس وآليات التخفيف منها على مستوى جهة فاس مكناس واجابة الخبراء على مختلف التساؤلات التي تقدم بها المتدخلون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *