DSC 1900

توقيع مجموعة من الاتفاقيات تتعلق بمجال إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة

نُظم حفل توقيع مجموعة من الاتفاقيات تتعلق بمجال إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة يومه الجمعة 30 أبريل 2021 بمقر ولاية جهة فاس مكناس.

وقد عرف هذا الحفل الذي ترأسته السيدة نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، حضور السيد والي جهة فاس مكناس والسيد رئيس مجلس الجهة، والسادة عمال العمالة والأقاليم بالجهة، والسيدات والسادة نواب رئيس الجهة والسيد الكاتب العام للولاية والسيد المدير العام للمصالح للجهة، والسيد مدير الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع،والسيد المفتش الجهوي لإعداد التراب والتعمير والسادة مدراء الوكالات الحضرية وعدة مسؤولين وطنيين و جهويين آخرين.

وافتتح هذا الحفل بكلمة للسيد والي الجهة رحب من خلالها بالسيدة الوزيرة والحضور على المشاركة في هذا اللقاء الذي يشكل لبنة مهمة في تنزيل العقد برنامج بين الدولة والجهة، مؤكدا في ذات الصدد على أهمية هذه الاتفاقيات المبرمجة للتوقيع لما لها من أثر إيجابي على ساكنة الجهة ودعم البنيات التحتية.

بعد ذلك تقدم السيد رئيس الجهة بكلمة أعرب من خلالها  أن هذا اللقاء الجهوي الهام يشكل خطوة مهمة في وضع لبنات ورش التعاقد الترابي بين الدولة والجهة، لدعم خيار الجهوية المتقدمة  وتكريس بُعد اللاتمركز الإداري كرهان استراتيجي لا مناص منه لبناء لامركزية ترابية خلاقة للفرص التنموية. كما أنه يكتسي دورا أساسيا وفعالا في تنظيم وتهيئة المجال الترابي وتحقيق جاذبية ترابية.

وخلال كلمتها، قدمت السيدة الوزيرة عرضا شاملا ومفصلا عن إنجازات الوزارة  والبرامج المستقبلية التي تطمح لبلورتها على أرض الواقع آخذة بعين الاعتبار التحديات التي تفرضها جائحة كوفيد 19.

وقد تميزت فعاليات هذه المراسيم  بالتوقيع على مجموعة من الاتفاقيات، من بينها أربعة اتفاقيات تخص الجهة. وتبلغ قيمة الاعتمادات المالية المخصصة للاتفاقيات الأربعة 375.8 مليون درهم تساهم فيها الجهة ب 175.8 مليون درهم، منها ما يندرج ضمن العقد برنامج بين الدولة والجهة وأخرى تتعلق بمشاريع اتفاقيات مكملة لهذا العقد. ويتعلق الأمر بالاتفاقيات التالية:

  • برنامج تأهيل المراكز الحضرية والمراكز الصاعدة، والذي يشمل جميع عمالات وأقاليم الجهة بدون استثناء بكلفة مالية إجمالية قدرها 369.8 مليون درهم تساهم فيها الجهة ب 169.8 مليون درهم. ويهدف هذا البرنامج الى التقليص من العجز الاجتماعي والتفاوتات الترابية، وتنظيم كيفيات إنجاز برنامج التأهيل الحضري وتنمية المراكز الصاعدة بجهة فاس مكناس؛
  • إرساء مرصد جهوي موحد للديناميات الترابية بهدف تعزيز الرصد واليقظة الترابية ودعم عملية الرصد والتتبع عبر تحليل التطورات والديناميات المجالية ومواكبة المجالات في حركيتها وتجديد المعطيات الخاصة بها وتثمين المعلومة الترابية وتنشيط الحوار بين الفاعلين بوضع آليات ووسائل التشخيص والتحليل والاستشراف الترابي، إضافة الى جمع ونشر البيانات الجغرافية التي تنتجها الإدارات المسؤولة عن سياسات إعداد التراب؛
  • إنجاز دراسات إعادة الهيكلة والتأهيل بالعالم القروي تموله الجهة بغلاف مالي إجمالي قدره 6 مليون درهم، وذلك بهدف تحسين الجودة المعمارية وتحسين إطار العيش؛
  • اتفاقية إطار للتعاون بين مجلس جهة فاس-مكناس والمعهد الوطني للتهـيئة والتعمير والتي تهدف الى إنجاز دراسات وتقديم خبرات والقيام بأنشطة البحث العلمي المرتبط بالميادين النظرية أو التطبيقية المجالية والمتعلق بالتنمية الترابية والتهيئة والتنمية الثقافية والاقتصادية والمجالية للجهة والمساهمة في إعداد وتتبع وتقييم المخططات والبرامج التنموية التي تنجزها الجهة.

وبهذه المناسبة أيضا تم التوقيع على مجموعة من الاتفاقيات الأخرى بين الوزارة ومجموعة من الشركاء تهم بالأساس قطاعات الإسكان وسياسة المدينة.

اختتم هذا اللقاء بتسليم شهادة الجودة  ISO 9001  لفائدة الوكالة الحضرية لفاس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *