WhatsApp Image 2024 05 24 at 4.35.51 PM (2)

شارك مجلس جهة فاس مكناس يوم الأربعاء 22 ماي 2024 في الملتقى السادس عشر للمدرسة الوطنية للفلاحة، تحت شعار ” التعاون في المجال الفلاحي: ماهي الفرص المتاحة للطلبة المهندسين والمهندسين الزراعيين من أجل التنمية الفلاحية والقروية؟”.
حضر السيد يونس الرفيق النائب الأول للسيد رئيس مجلس جهة فاس مكناس أشغال هذا الملتقى، الذي افتتح من طرف الكاتب العام لقطاع الفلاحة السيد رضوان عراش، ومدير المدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس السيد سعيد عامري، بحضور ممثل عن كل من المجلس الأعلى للتربية الوطنية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار وكذا مختلف الفاعلين والمهنيين في القطاع الفلاحي.
ويعتبر هذا الملتقى من جهة محطة للنقاش والتواصل بين الطلبة ومختلف الفاعلين في المجال الفلاحي من مؤسسات ومهنيين، ومن جهة أخرى فرصة لتعزيز قدرة الطلبة على التواصل والانفتاح والاطلاع أكثر على النسيج الفلاحي وما يقدمه من فرص الشغل.
وقد تميز هذا الحدث بإلقاء السيد يونس الرفيق كلمة عبر من خلالها عن سروره بالمشاركة في أشغال هذا الملتقى، وأعرب عن انخراط مجلس جهة فاس مكناس في دعم القطاع الفلاحي الذي يعتبر ركيزة أساسية لاقتصاد الجهة، مبرزا أن الجهة في طور تنزيل برنامج التنمية الجهوية 2022 -2027 والذي يضم 340 مشروعا من بينهم 26 مشروعا موجها للقطاع الفلاحي. كما أثنى على الشراكة المتينة التي تجمع المدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس ومجلس الجهة، والتي مكنت من دعم الجهة لمجموعة من مشاريع البحث العلمي ذات الصلة بالمجال الفلاحي، والتي تم إنجازها من طرف المدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس.

كما تميزت أيضا مشاركة مجلس جهة فاس مكناس في هذا الملتقى بتخصيص رواق خاص بالجهة، تم تنشيطه من طرف أطر الجهة، حيث تم استقبال السيد الكاتب العام لقطاع الفلاحة وتقديم شروحات حول الشراكة التي تجمع الجهة بالجامعات ومؤسسات التعليم العالي وخاصة المدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس.
كما تم أيضا استقبال الطلبة في الرواق، وتمت الاجابة على جميع تساؤلاتهم بخصوص دور الجهة في دعم البحث العلمي والشراكة الاستراتيجية التي تربط الجهة بالمدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.